issue

استهلاك

تناقصت أخيرًا أعداد السجائر المدخنة في جميع أنحاء العالم. ويزخر العديد من الأسواق الكبرى لصناعة التبغ بكثافة سكانية عالية في بلدان آسيا، في حين تقع الأسواق الأسرع نموًا في أفريقيا وشرق البحر المتوسط.

بلغ عدد السجائر المدخنة في عام 2016 في جميع أنحاء العالم قرابة 5.7 تريليون (5,700,000,000,000) سيجارة، وعلى الرغم من انخفاض الاستهلاك الإجمالي بمعدلات طفيفة على مدار السنوات القليلة الماضية، فإن مستقبل جهود مكافحة التبغ على مستوى العالم لا يزال غامضًا. وعلى الرغم من الالتزام الكلامي لبعض شركات صناعة التبغ بضمان وجود عالم خالٍ من التدخين، تواصل جميع شركات التبغ الكبرى الدعاية المكثفة للسجائر وتحارب بكل شراسة جهود مكافحة تعاطي التبغ في ربوع العالم. وفي مقابل الانخفاض الكبير في معدلات التدخين في المملكة المتحدة وأستراليا والبرازيل وغيرها من البلدان التي تطبق أحدث قوانين مكافحة التبغ عالميًا، حدثت زيادة مماثلة تقريبًا في الاستهلاك في الكثير من البلدان التي بها قواعد تنظيمية أضعف لمكافحة التبغ. ومن المتوقع أن يزداد استهلاك السجائر في الكثير من البلدان المصنَّف ترتيبها منخفضًا ومتوسطًا على مؤشر التنمية البشرية، نظرًا للتنمية الاقتصادية الديناميكية واطراد النمو السكاني. فعلى سبيل المثال، من المتوقع أن يزداد عدد مدخني التبغ بما يعادل 24 مليون مدخن في إندونيسيا و7 ملايين مدخن في نيجيريا فيما بين عامي 2015 و2025. ولا تزال التحديات قائمة في الصين التي تستهلك ما يزيد عن 40% من إجمالي عدد السجائر على مستوى العالم؛ فعلى الرغم من أن استهلاك السجائر في الصين بدأ ينخفض، فإن نصف البالغين هناك لا زالوا يدخنون السجائر. وإن لم يتحرك العالم لوضع سياسات وقائية مناسبة، فإنه سيفقد حياة مليار نسمة بسبب تدخين التبغ.


استهلاك السجائر

عدد السجائر التي يدخنها الشخص الواحد سنويًا: العمر ≥ 15، 2016؛ التقديرات موضوعة بناء على استهلاك السجائر المشروعة المجهزة آليًا أو التبغ السائب.

وتكمن المعضلة الأخرى في التصدي لتدخين السجائر بين فئات فرعية معينة من السكان في البلدان؛ إذ أن هناك ارتباط بين استهلاك السجائر وتدني الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، حتى في البلدان التي يصنَّف ترتيبها على مؤشر التنمية البشرية منخفضًا ومتوسطًا. ومن الفئات السكانية الأخرى المعرضة لمخاطر زيادة انتشار التدخين الأفراد المنتمين لجماعات عرقية/إثنية معينة، وأصحاب الأمراض العقلية [انظر تزامن الإصابة بالأمراض]، وفي بعض البلدان وسط مجتمع المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية. ويمكن تقليل هذا التفاوت في تدخين التبغ باستعمال التدابير المستهدفة لمكافحة التبغ ؛ فعلى سبيل المثال، يمكن تخصيص الزيادات في إيرادات ضرائب السجائر لتمويل برامج مكافحة التبغ والإقلاع عنه بين الفئات المحرومة. وكذلك لا بد من الرصد الدقيق لاستهلاك التبغ لأجل تنفيذ استراتيجيات مكافحة التبغ الفعالة؛ فعلى الرغم من إحراز عدد كبير من البلدان تقدم جيد في مسح معدلات تدخين السجائر، عادةً ما تكون تقديرات أعداد السجائر المدخنة منعدمة. وفي الغالب لا تتوفر سوى تقديرات عن استهلاك السجائر صادرة عن شركات أبحاث السوق التي تتعقب مبيعات السجائر. وتبذل المملكة المتحدة جهودًا رائعة في تقدير استهلاك السجائر؛ فالتقديرات السنوية لاستهلاك السجائر، التي تعدها هيئة الإيرادات والجمارك الملكية، لا توفر معلومات مفيدة عن اتجاهات تفشي التبغ في المملكة المتحدة فحسب، بل هي أيضًا جانب من الجهد الحكومي الأكبر لإدراك أبعاد مشكلة تجارة السجائر غير المشروعة في البلاد [انظر التجارة غير المشروعة]. ويجب أن يزداد عدد البلدان التي تسعى إلى السير على نهج المملكة المتحدة من اتباع الممارسات المتميزة .


التدخين والثروة

التباين في استهلاك السجائر بين بلدان مختارة في المسح العالمي لتدخين البالغين حسب قدر الثروة

يزداد غالبًا التدخين بين الفئات الأدنى اجتماعيًا واقتصاديًا

الشراهة في التدخين

في بعض البلدان التي نجحت في الحد من انتشار التدخين عبر سياسات مكافحة التدخين الناجحة، مثل كندا والدنمارك والولايات المتحدة الأمريكية، المدخنون الذي يواصلون التدخين عادةً ما يدخنون بشراهة، بمعدل علبة يوميًا.

مراجع

Euromonitor International. "Passport Database." London, UK, 2017.

“تقوم المنافسة في السوق على الإدمان – فالمنتجات التي تسبب أعلى مستويات الإدمان هي التي تربح. ومن خلال البحث، قد تحدد [الشركات]، مثل شركات السجائر ، أي المكونات هي الأكثر تأثيرًا على زيادة المبيعات/الإدمان. […] وهي غير مستعدة للتخلي عن هذه الفرص المربحة، أيًا ما كانت التكلفة التي يتحملها المجتمع”.

جوزيف اي. ستجليز، الحائز لجائزة نوبل في العلوم الاقتصادية، 2008


مراجع

Stiglitz JE. Toward a general theory of consumerism: Reflections on Keynes’s Economic possibilities for our grandchildren. Pecchi L, Piga G (Red) Revisiting Keynes Econ Possibilities Our Gd. 2008;41–86. DOI:10.7551/mitpress/9780262162494.003.0004