solution

استراتيجيات الصناعة

تستخدم صناعة التبغ مجموعة متنوعة من الحيل اللاأخلاقية التي تكون غالبًا غير قانونية لعرقلة تنفيذ السياسات المعنية بإنقاذ الأرواح. ففي عام 2015، حققت أكبر ست شركات تبغ أرباحًا تبلغ 9730 دولار عن كل حالة وفاة تسبب فيها التبغ.

استراتيجيات الصناعة

عندما تطبق الحكومات سياسات فعّالة لمكافحة التبغ، تنخفض نسبة تدخينه. وتؤدي زيادة نسبة الإقلاع عن التدخين وانخفاض نسبة البدء في استخدام التبغ إلى تعزيز الرفاه الفردي والمجتمعي. كما أن المكافحة الناجحة للتبغ تؤثر سلبًا على الوضع المالي لشركات التبغ؛ مما يدفعها إلى التصرف بما يحقق مصلحتها، على سبيل المثال، بتشكيل قوة ضاغطة ورفع الدعاوى ضد سياسات مكافحة التبغ، وغيرها من الأساليب الأخرى.

 

وفي حماس صناعة التبغ سعيًا لتعزيز استخدام التبغ، فإنها تتدخل بصورة مستمرة وغير أخلاقية وغير قانونية في الغالب في سياسات مكافحة التبغ الهادفة لإنقاذ الأرواح. وعلى الرغم من تنافس شركات التبغ على حصة السوق، فهي غالباً ما تتواطأ للتصدي لجهود الحكومة لمكافحة التبغ، أو تدعم المنظمات التي تتخذ منها واجهة لتؤدي هذا العمل نيابةً عنها. ومن الاستراتيجيات الأخرى التشويه الصريح للأدلة العلمية بهدف تشويش عامة الناس.

 

ومن الممكن الحد من تدخل صناعة التبغ. إذ تضع الخطوط الإرشادية الواردة في المادة 5.3 من اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ WHO FCTC حدوداً معينة لتدخل صناعة التبغ في صنع السياسات، كما تضع استراتيجيات لتقييد مشاركة صناعة التبغ والحد من سوء إدارتها، بما في ذلك الملاحظة الدقيقة لتصرفاتها. وهناك العديد من برامج رصد الصناعة في العديد من البلدان (بما فيها البرازيل، وجنوب أفريقيا، وسيريلانكا، والمملكة المتحدة، وغيرها من البلدان). ومع ذلك، فإن العديد من الحكومات لا تقدم نتائج هذه الجهود الرصدية إلى الأمانة العامة للاتفاقية الإطارية لمكافحة التبغ  FTCT كما هو منصوص عليه، ولا تزال لا تبذل الجهد الكافي لتبادل هذه المعلومات فيما بين الحكومات. إضافةً إلى ذلك، فإن الموارد المتاحة للتصدي لتدخل صناعة التبغ شحيحة في الغالب. وقد قدمت الجهات الدولية المتبرعة، مثل مؤسسات بلومبرغ الخيرية Bloomberg Philanthropies، التمويل الذي يساعد الدول التي تفتقر للقدرات أو الموارد اللازمة لمواجهة الشركات صاحبة بلايين الدولارات في المحاكم. ومع ذلك، تظل الحاجة قائمة لتعزيز آليات التمويل المستقرة للدعم القانوني للحكومات. وفي العديد من الأماكن، قد يساعد توجيه الأموال المتحصلة من زيادة الضرائب على التبغ  في سد هذه الفجوة.


الاستخفاف بالعلم

لطالما أنكرت صناعة التبغ المعارف العلمية الراسخة وروجت الأكاذيب، ابتداءً بالتعتيم المتعمد قبل – عشرات السنين – على العلاقة التي تربط بين التدخين وسرطان الرئة، وانتهاءً بتقديم صورة خاطئة عن آثار القواعد التنظيمية المطبقة الآن على التغليف البسيط. ففي الولايات المتحدة، استغلت هذه الشركات قلة من العلماء استغلالاً فعالًا لبث الشكوك بين صناع السياسة وعامة الناس حول مخاطر التدخين. وروجت صناعة التدخين الشكوك العامة في العلم – وهي ظاهرة تعيق التقدم العالمي.

التلاعب بوسائل الإعلام

تستغل صناعة التبغ وسائل الإعلام للتأثير على اتجاهات الرأي على نطاق واسع، وفي أكثر الأحيان دون الإفصاح عن الجهة الممولة أو الراعية أو التي ألفت المحتوى المقدم في صورة “أخبار” موضوعية. وتنجح صناعة التبغ في الحصول على محتوى يتوافق مع مصالحها باستعمال الأموال المخصصة للدعاية في السيطرة على الرسائل الإعلامية، وذلك باختلاق مصادر المعلومات، أو كتابة محتوى مؤيدًا للتبغ تحت اسم مستعار. وتقلل هذه الرسائل من أهمية فوائد السياسات المقترحة وتبالغ فيما تسهم به صناعة التبغ في الاقتصاد والإيرادات الحكومية.

العلاقات العامة

تستغل شركات التبغ العمل الخيري لربط صورتها العامة بقضايا إيجابية، وبناء قاعدة من الدعم من الفئات التي تحظى قدرًا أعلى من المصداقية، بما في ذلك المجتمعات المحلية والمنظمات غير الحكومية والمنظمات الفنية/الرياضية والمؤسسات الأكاديمية والحكومات ووكالات التنمية. وحين توضع سياسات جديدة لمكافحة التبغ على خطة الأعمال، فإن صورة “المسؤولية الاجتماعية للشركات” الإيجابية تعيد صرف الأنظار عن العواقب الوخيمة للتدخين.

التحايل على خطة الأعمال

تقدم صناعة التبغ نفسها بوصفها “جزءًا من الحل”، إلا أن تدابيرها التطوعية غير المجدية تعتم على المجال التنظيمي، وكثيرًا ما تؤخر أو تحول دون تنفيذ السياسات الفعالة. وسبق أن دشنت صناعة التبغ حملات المفترض منها منع التدخين بين الشباب، حيث كانت في ظاهرها تحذر من التدخين، إلا أنها في النهاية انكشفت بتشجيعها الأطفال على البدء في التدخين. والآن تعرض صناعة التبغ “حل” تحديات السجائر غير المشروعة عبر نظام تتبُّع خاضع لها، بما ينقل الصلاحية من الحكومات إليها. كما تطالب بأن تشارك برأيها في وضع سياسات الحد من أضرار التبغ، بالزعم أنها تلتزم بإنتاج منتجات أقل ضررًا. فعلى سبيل المثال، أنشأت شركة فيليب موريس انترناشيونال مؤخرًا مؤسسة عالم خالٍ من التدخين، رغم استمرارها في الترويج النشط لنفس منتجاتها المميتة.

اختلاق صورة دعم وهمية

تبدو الجماعات الظاهرية كأنها تخدم قضية عامة، إلا أنها فعليًا بوق صناعة التبغ؛ فتضخم رسائل الصناعة بإخفاء مرسلها، بما يوهم في أحيان كثيرة صناع السياسات بوجود قاعدة أكبر من الحلفاء. وتمول صناعة التبغ جماعات كثيرة، ابتداءً باتحادات المطاعم التي تعارض قوانين حظر التدخين، وانتهاءً ببيوت الخبرة الدولية الكبيرة التي تعارض الزيادات الضريبية. وقد امتنعت هذه الجماعات مرارًا وتكرارًا عن الإفصاح عمن يمولها ويرعاها، وضللت صناع السياسات وعامة الناس حول حقيقة أصلها ونواياها.

تكوين جماعات ضغط للتأثير على العمليات التشريعية والسيطرة عليها

تستغل صناعة التبغ المساهمات السياسية والجماعات الظاهرية في الوصول إلى صناع السياسات، ولا تتردد في تقديم مقترحات تشريعية معدة للتطبيق، وتمارس الضغط على الحكومات العازمة على مكافحة تعاطي التبغ عبر الرسائل التي تستخف بالأدلة العلمية، وتقدم صورة خاطئة عن آثار القواعد التنظيمية المقترحة. ومن الأمثلة الصارخة تحديدًا على هذا ما حدث في عام 2017 حين بدأ مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة في المملكة المتحدة تحقيقًا في تورط شركة بريتش أميركان توباكو في رشوة صناع السياسات في أربع بلدان أفريقية على الأقل؛ وهي بوروندي وجزر القمر وكينيا ورواندا.

المراوغة

عند تمرير تشريع لمكافحة التبغ، تقرر صناعة التبغ في أحيان كثيرة التحايل المتعمد على القوانين أو التمرد عليها. ومما أحدث الضرر الأكبر ضلوع صناعة التبغ في تجارة السجائر غير المشروعة، والتهرب من ضرائب التبغ، وطرح كميات ضخمة من منتجاتها عبر قنوات غير قانونية.

التقاضي

إن اللجوء للقضاء سلاح من أخطر الأسلحة التي تلجأ إليها صناعة التبغ، فتخوض هذه المعارك في جميع درجات المحاكم، ابتداءً من المحاكم المحلية وانتهاءً بالتحكيم الدولي، حيث تشحذ شركات التبغ عادةً الموارد القانونية الضخمة في مقابل الموارد القانونية المحدودة في كثير من الأحيان لدى البلدان المصنَّف ترتيبها على مؤشر التنمية البشرية منخفضًا ومتوسطًا. وعندما تعجز الشركات عن رفع قضية بنفسها، تلجأ إلى البلدان التي تعاني من تدني معايير سياساتها العامة لرفع قضايا رسمية نيابةً عنها. وتلجأ صناعة التبغ بشتى الطرق العملية إلى القضاء للنزاع ضد القواعد التنظيمية لمكافحة التبغ في عشرات البلدان، في حين “تثبط” تهديدات التقاضي إجراءات مماثلة في بلدان أخرى، مثل قوانين التغليف البسيط في نيوزيلندا.

 

 

 


مراجع

Organization, World Health. “Tobacco Industry Interference: A Global Brief,” 2012. http://www.who.int/iris/handle/10665/70894.

Oreskes, Naomi, and Erik M. Conway. Merchants of Doubt: How a Handful of Scientists Obscured the Truth on Issues from Tobacco Smoke to Global Warming. Bloomsbury Publishing USA, 2011.

Japan Tobacco Inc., Annual Report FY2016 https://www.jt.com/investors/results/annual_report/

Imperial Brands, Delivering against our strategy, Annual report and accounts 2016 http://www.imperialbrandsplc.com/Investors/Annual-report-accounts.html

British American Tobacco, Delivering today, Investing in tomorrow, Annual Report 2016 http://www.bat.com/group/sites/uk__9d9kcy.nsf/vwPagesWebLive/DO9DCL3B/$FILE/medMDAKAJCS.pdf?openelement

Philip Morris International, 2016 Annual Report https://www.pmi.com/investor-relations/overview

الأرباح على كل حالة وفاة

في عام 2015، حققت أكبر ست شركات تبغ أرباحًا تزيد عن 62 مليار دولار، وتسببت السجائر في مقتل ما يزيد عن 6.4 مليون شخص، أو بعبارة أخرى، بلغت الأرباح 9730 دولار عن كل حالة وفاة.

مراجع

Patricio V. Marquez, China’s 2015 tobacco tax adjustment: a step in the right direction http://blogs.worldbank.org/health/china-s-2015-tobacco-tax-adjustment-step-right-direction

Altria Group, Inc., 2016 Annual Report http://www.altria.com/annualreport/2016/downloads/Altria-2016-Annual-Report-Final.pdf

Japan Tobacco Inc., Annual Report FY2016 https://www.jt.com/investors/results/annual_report/

Imperial Brands, Delivering against our strategy, Annual report and accounts 2016 http://www.imperialbrandsplc.com/Investors/Annual-report-accounts.html

British American Tobacco, Delivering today, Investing in tomorrow, Annual Report 2016 http://www.bat.com/group/sites/uk__9d9kcy.nsf/vwPagesWebLive/DO9DCL3B/$FILE/medMDAKAJCS.pdf?openelement

Philip Morris International, 2016 Annual Report https://www.pmi.com/investor-relations/overview